في بيان لها قوى التغيير ترد على المجلس العسكري : لا تنازل عن هذا الأمرفي بيان لها قوى التغيير ترد على المجلس العسكري : لا تنازل عن هذا الأمر

ردت قوى “إعلان الحرية والتغيير” ، الجمعة على على ما أسمته “روايات غير صحيحة” في تصريحات المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي شمس الدين كباشي، الخميس، بالخرطوم، مبدية تمسكها بسيادة السلطة المدنية خلال الفترة الانتقالية.

وشدد البيان على وقوف قوى “إعلان الحرية والتغيير” “موحدة أكثر من أي وقت مضى في خندق مطالبها بضرورة سيادة السلطة المدنية الانتقالية في الفترة الانتقالية”.

وبحسب متابعات محرر كوش نيوز طالب بتكوين لجنة دولية أممية تضم الشركاء الأفارقة؛ للتحقيق في فض اعتصام الخرطوم، وهو ما يرفضه المجلس العسكري مشيرًا إلى أنه سيعلن نتائج التحقيق في عملية الفض غدًا السبت.

وحول المقترح الإثيوبي بنقل المفاوضات إلى أديس أبابا، الأربعاء، أكد البيان اعتذار “قوى التغيير” في حينها وتمسكها بالحفاظ على سودانية العملية السياسية.

يأتي ذلك على خلاف ما ذكره المتحدث باسم المجلس العسكري بأن “المبعوث الإثيوبي أبلغ برغبة قوى التغيير بالتفاوض في أديس أبابا”، إلا أن المجلس رفض استئناف المفاوضات خارج السودان.

وندد بيان “قوى التغيير” باتهام المجلس بالتخطيط لتنفيذ انقلابات بالسودان، قائلاً إنها “محاولة لتغطية قرص الشمس بأصبع”.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author