تعاني من حالة غريبة وخطيرة.. شابة تنام بشكلٍ فجائي بسبب الضحك

Sudan News

شُخِّصَت الشابة البريطانية بيلا كيلمارتن البالغة من العمر 24 عاماً بإصابتها باضطراب النوم المزمن عندما كانت ما تزال مراهقة، بعدما كانت تنام بشكل مفاجئ من دون السيطرة على نفسها. وبالإضافة إلى ذلك، فتعاني كيلمارتن من مرض الجمدة وهو ضعف مفاجئ في العضلات بسبب العواطف والانفعالات القوية كالضحك أو البكاء أو الخوف، وفي حالتها، فالضحك هو السبب.
وفي التفاصيل، فإن الضحك يجعل بيلا تنام بطريقة قد تكون خطيرة في بعض الحالات. فعلى سبيل المثال فقدت وعيها ذات مرة بشكلٍ كاملٍ في مسبح وكادت أن تغرق، وغالباً ما كانت تأخذ قيلولة في النوادي الليلية عندما تخرج مع أصدقائها وحتى خلال فترات الراحة في العمل وفي أوقات الامتحانات والمحاضرات حيث كانت تكافح كي تبقى مستيقظة.
وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أوضحت بيلا أنّ هذه الحالة مرتبطة بأمرٍ مفاجئ من غير المتوقع أن يكون مضحكاً وهو أكثر من مجرد قهقهة. وأشارت إلى أنّها على دراية تماماً بما يحصل معها لكنّها تفقد السيطرة على عضلاتها وهذا ما وصفته بالمخيف في حال كانت بمكانٍ غير آمن.