الديجاوي :حادثة غرق الشباب السودانيين الأخيرة مشهد دائم التكرار

Sudan News

باج نيوز: إيمان كمال الدين

كشف مالك الديجاوي مسؤول برنامج الحد من الهجرة غير الشرعية والعودة الطوعية للجاليات السودانية بليبيا عن وصول أكثر من 150 ألف من المهاجرين السودانيين خلال الثلاث أعوام الأخيرة لليبيا منهم من وصل إلى أوروبا ومنهم قضى نحبه غرقًا أو الصحارى أو تعذيبًا في أوكار عصابات الإتجار بالبشر

وتوقع الديجاوي في تصريح لـ (باج نيوز) تزايد المهاجرين السودانيين نسبة للأحداث الأخيرة بولاية غرب دارفور والتي إمتد أثرها على معسكرات النازحين السودانيين بدولة تشاد بعد وفاة الرئيس إدريس دبى_ على حد تعبيره،  مضيفاً أن بوادر ذلك لاحت بوصول عدد كبير من العائلات الذين تلقوا الإعانة إما من أبناءهم في ليبيا أو الذين وصلوا إلى أوربا.

و قال الديجاوي لـ(باج نيوز) إنّ عددًا من المهاجرين يصلون إلى المدن  التي تنطلق منها الهجرة و يقوم المهرب باستئجار منازل أو مزارع لهم و انتظار فرصة الانطلاق ، مشيراً إلى أن جزء منهم يصل إلى أوروبا و جزء آخر يموت  غرقاً أو في الصحاري أو تعذيباً في أوكار عصابات تجار البشر .

و أوضح:  تكلفة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا باهظة وتتراوح ما بين عشرة ألف دولار إلى عشرين ألف دولار و أضاف ” لأنك لتصل إلى طرابلس والمناطق الغربية قرابة 4000 دولار” .

و ناشد الديجاوي الهلال الأحمر الليبي وسفارة السودان بليبيا  بمزيد من التنسيق بخصوص جثث المهاجرين التي يلفظها البحر على طول الساحل وإتاحة الفرصة لهم لمعاينتها  وومقارنتها مع الصور التي يرسلها  أهل الضحايا للتعرف عليها وأخذ عينات لفحصها لاحقاً لمعرفة ذويهم.