محكمة انقلاب 89 ..الأحداث تتصاعد!!

Sudan News

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

الخرطوم : رقية يونس

اعلنت هيئة المحكمة بالامس رفع جلسات محاكمة مدبري انقلاب 89م المتهم فيها الرئيس المعزول عمر البشير ، و(27) اخرين من قيادات ثورة الانقاذ الوطني، الى بعد عيد الفطر المبارك واستئناف معاودتها في الخامس والعشرين من مايو المقبل، وبررت المحكمة ذلك الى ورود افادة من الادارة العامة للادلة الجنائية بانشغال قاعة المحاكمة بمقرها بامتحانات ترقية ضباط الشرطة بالادلة، مما يعني عدم انعقاد جلسة المحكمة الثلاثاء المقبل، واوضحت المحكمة بانه وبعد مداولاتها مع اعضاء المحكمة توصلت الى ان جلسة الثلاثاء التي تليها ستكون مقاربة ومزاحمة لعطلة عيد الفطر المبارك وبالتالي فان المحكمة قررت عدم انعقادها في ذلك التوقيت وانما بعد عيد الفطر.
وقررت المحكمة انعقاد سير جلسات المحاكمة ابتداءً من الجلسة القادمة عند الساعة التاسعة والنصف صباحاً بدلاً عن موعد انعقادها المحدد مسبقاً في الساعة العاشرة صباحاً، وذلك لاتخاذها تدبيراً تحوطياً لبت وسرعة اجراءات المحاكمة بحد قولها، ونبهت الى انها ستتولى اجراءات تسجيل اسماء اعضاء هيئات الاتهام والدفاع بنفسها بدلاً عن الجلستين الماضيتين التي اوكلتها واسندتها للشرطة القضائية .
وكشفت المحكمة عن اسباب عدم بث التلفزيون القومي لوقائع جلسة محاكمة المتهمين التي عقدت الثلاثاء الماضي ،وذلك بعد ان اعترض رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين المحامي عبدالباسط سبدرات، على عدم بثها واعتبره امراً واجباً على المحكمة التحقيق فيه بعد ان قررت علانية بثها في الوسائل الاعلامية، حينها افاد رئيس هيئة المحكمة قاضي المحكمة العليا احمد علي احمد، بانه علم بعد مرور ساعة من نهاية الجلسة الماضية بعدم بثها في التلفزيون القومي، منوهاً الى ان السلطة القضائية وعبر مسؤولها في العلاقات العامة والاعلام خاطبت التلفزيون القومي واستفسرته عن اسباب عدم بثه للجلسة الماضية على الهواء مباشرة وتبين بحسب ردهم بان هناك عطلاً واشكالية في عربة البث الخارجي حالت دون بث الجلسة على الهواء مباشرة .
في وقت وافقت المحكمة على طلب الدفاع بعدم ذكر المتحري لارقام الهواتف الشخصية للمتهمين امام الملأ والحضور، واعتبرها من الاشياء الشخصية ولا علاقة لها بمجريات الدعوى الجنائية .

مذكرة الدفاع
في وقت ازاحت فيه هيئة المحكمة الستار عن تلقيها مذكرة من محامي هيئات دفاع المتهمين وهم (محمد الحسن الامين / هاشم ابوبكر الجعلي / عواطف الجعلي / محمد احمد المصطفى /كمال عمر عبدالسلام /ابوبكر عبدالرازق )، حول الاجراءات والتدابير التي اتخذتها المحكمة في الجلسة الماضية التي تتعلق بتسجيل هيئات الاتهام والدفاع عبر الشرطة القضائية كسباً للزمن بدل تسجيلهم مع انطلاق جلسة المحاكمة، بجانب تدبيرها الثاني المتعلق بمنع تقديم اي من الطرفين لاي طلبات خارج جلسة السماع المحددة، ونوهت المحكمة الى انها حددت جلسة اجرائية الثلاثاء المقبل تنعقد بمكتبها في المحكمة العليا للفصل في مذكرة طلبات الدفاع، فيما قررت المحكمة بسماحها لممثلي هيئات الاتهام من الحضور للجلسة الاجرائية .
أقوال نافع
من جانبه مثل المتهم الثاني القيادي الاسلامي البارز د.نافع علي نافع ، امام المحكمة بعد شفائه من جائحة كورونا ، حينها تلا عضو لجنة التحقيق المتحري عقيد شرطة جمال الدين محمد الخليفة، اقوال نافع بالتحريات واقر بكل ما ورد فيها امام القاضي، واشار المتحري للمحكمة بانه تم القبض على (نافع ) في 29/1/2020م وافاد بانه يمتهن الاعمال الحرة ويبلغ (71) عاماً ولا يوجد لديه هاتف محمول، ونوه المتحري الى ان نافع وبالتحريات افاده (بان المسألة هي خصم وحكم وهي غير عادلة طبعاً وانه ليس لديه اي اقوال اخرى يدلي بها للجنة ) .
حفل ساهر
في وقت تلا المتحري اقوال المتهم الحادي عشر ضابط بالمعاش مدير جهاز امن السودان الاسبق ابراهيم نايل ايدام، حيث اقر المتهم بكل ما ورد على لسانه بيومية التحري ، وافاد بالتحريات بانه يبلغ (78) وعمل مديراً لجهاز امن السودان ،موضحاً بانه وفي ليلة الانقلاب كان يقوم بايصال اصدقائه بدولة جنوب السودان الى حفل ساهر وفي صبيحة اليوم التالي وجد الجميع يتحدثون عن انقلاب عسكري بالبلاد، مبيناً بانه حاول الوصول الى مقر القيادة العامة الا ان القوات التي كانت تحرس الانفاق منعته من دخول القيادة العامة، موضحاً بانه ووقتها استعان بالعقيد ابراهيم عجبنا الذي حضر اليه ببحري واصطحبه لمقر القيادة العامة وقابل عدداً من الضباط من بينهم الرئيس المعزول الذي طلب منه وقتها الحديث معه واخبره بانهم استلموا السلطة بالبلاد وانه وقع اختياره بمجلس الثورة وتعيينه كمدير لجهاز امن السودان (جهاز المخابرات العامة ) حالياً، مشيراً الى ان المعزول قد ذاع اسمه ضمن اعضاء مجلس قيادة الثورة خلال مؤتمر صحفي مما جعل كاميرات مندوبي وسائل الاعلام تتوجه نحوه، مبيناً بانه وبعدها اتجه لمقر جهاز امن السودان وانخرط في اجتماع مع الضباط، منوهاً الى انه ووقتها لم يكن يعلم بان الانقلاب قام به الاسلاميون ولم يعرف ذلك الا بعد احضار مدنيين من مجلس قيادة الثورة من بينهم د.نافع علي نافع، وأدخلوهم في الجهاز، مشيراً الى انه وبعد مرور وقت من الزمان حضر الى مقر عمله بالجهاز ذات صباح ووجد مجموعة من الناس ووصفهم بـ(الكتار ) نائمين على صالة (الهول) بحد تعبيره ،مبيناً بانه وقتها اتصل بالمتهم الثاني نافع علي نافع، واستفسره عن هؤلاء الاشخاص المعتقلين ليجيبه بانه جرى اعتقالهم بامر وتوجيهات من الزبير محمد صالح، مشيراً الى انه وعلى الفور اتصل عبر الهاتف بالزبير ونقل له ما افاده به نافع عن الاشخاص المعتقلين– الا ان الزبير افاده بان (نافع كضاب واعتذر للناس ديل)، منوهاً الى انه وبعدها دلف الى المعتقلين ووجد من بينهم الفريق توفيق صالح ابوكدوك، وقام بتحيته عسكرياً، واوضح ايدام، مبيناً بانه وبعد اسبوعين جاءت كارثة كبيرة بالجهاز وذلك عندما ذهب الى العمل بالجهاز ووجده في حالة اضطراب، مبيناً بانه سأل ضابطاً بالجهاز يدعي السنوسي (الحاصل شنو) واجابه بان نافع (زودها حبتين)، حيث قاموا باحضار د.علي فضل، خلسة في الليل، مشيراً الى انه وحين حضورهم بالصباح وجدوا (الطربيزة) نضيفة بحد قوله، منوهاً الى انه قال للسنوسي اجمع لي المديرين الـ(6) بالجهاز من بينهم نائبه بالجهاز نافع وقال له (الثورة دي ما قامت عشان تقتل اولاد الناس وتعذبهم والعملتوا لا يرضي الله ورسوله)، مبيناً بان السنوسي وقتها اخبره بانهم قد (قتلوا د.علي فضل)، مشدداً على ان قانون الجهاز وقتها لا يسمح باعتقال الاشخاص – الا ان نافع وبذلك قد تجاوزهم للمرة الثانية بالجهاز، مشيراً الى انه وقتها اجرى اتصالاً بالزبير محمد صالح ونقل له ما قام به المتهم الثاني نافع، منوهاً الى أنه اكتشف وقتها أن الزبير كان يعلم بذلك وفي الصورة، وكشف إيدام، بالتحريات بأنه وبمرور اسبوعين تلقى دعوة لتناول وجبة العشاء بمنزل محمد علي جار النبي، بالصبابي بحري والتقى خلالها بالشيخ الراحل حسن الترابي الى جانب عوض أحمد الجاز والفششوية، منوهاً الى انه تلقى دعوة من القصر الجمهوري لمقابلة الرئيس المعزول ووقتها صلى بهم الزبير وقبيل أن يربطوا احزمة احذيتهم ابلغه المعزول بانه قم تم تعيينه وزيراً للشباب والرياضة، مشيراً الى انه في الثاني من مايو للعام 89م تلقى دعوة لزيارة الصين وكوريا، والعراق والتي قابل فيها الملحق العسكري المعز العتباني، مشيراً الى انه وقبيل ان تحط طائرته بالعراق علم بان النائب الاسبق للرئيس المعزول بكري حسن صالح، قد عين مديراً لجهاز الامن بعد ان تم تغييره من جهاز امن السودان لجهاز الامن الوطني، مشيراً الى ان بكري كان على خلق ورفض استلام منصبه مديراً للجهاز الا بعد اجراءات التسليم والتسلم بينه وبكري، واوضح ايدام بالتحريات، بانه وبعد حضوره للبلاد وعند جلسة مجلس الوزراء قام بتسليم بكري حسن صالح، جهاز الامن الوطني، في وقت نبه المتهم الحادي عشر ابراهيم نايل ايدام، الى ان جهاز امن السودان وقتها يتكون من ضباط امن نميري، وضباط الجيش، وضباط الشرطة – الا انه وعقب انقلاب الجبهة الاسلامية ادخل فيه مدنيون وكانت محظورة عليهم، وفجر ايدام بالتحريات عن تلقي (20) من منسوبي الاسلاميين المدنيين بينهم المتهم الثاني د.نافع علي نافع ،كورسات بدولة ايران ومن ثم باشروا عملهم بجهاز الامن الوطني، منوهاً الى ان الرئيس المعزول (البشير) حينها كان يأمرهم بعدم التصرف كعسكريين في الجهاز الا بعد الرجوع للبشير – الا ان نافع ومجموعته من المدنيين اطلق لهم (العنان) واصبحوا يتصرفون حتى في نطاق المحظور بحد تعبيره دون الرجوع الى البشير، وختم المتهم الحادي عشر ابراهيم نايل ايدام اقواله ،بانه حالياً يعمل في الزراعة وعندما كان في مجلس الثورة لم يتم تمليكه منزلاً او عربة، وان كل مشاكله التي حدثت له وقتها كان وراءها نافع علي نافع بحد تعبيره، واضاف بقوله : (وحتى بعد ترشحي للانتخابات سقطوني منها ).
تعيين جهوي
من جانبه تلا المتحري اقوال المتهم الثاني عشر ضابط معاشي سليمان محمد سليمان، وافاد للمحكمة بان اقواله التي تلاها المتحري بها اختلاف في الصياغة ،مشدداً على انه افاد بالتحريات بانه لم يشارك في الانقلاب ولا يعرف من شاركوا في تنفيذه، منوهاً الى انه عمل معلماً بكلية القادة والاركان برتبة العقيد وانه سمع اذاعة اسمه في بيان مجلس الثورة مما اثار في نفسه الدهشة وتوجه الى الكلية الحربية وكان مضطربا ًولم يتمكن من قيادة عربته، مشيراً الى انه ووقتها توجه للقيادة العامة واخبره البشير بانه تم تعيينه بالمجلس لسمعته وتفانيه في العمل ،اضافة الى ان تعيينه بحسب ما افاده البشير كان بسبب ايضاً انه من الشمالية ولتوازنات قبلية وجهوية وعسكرية، لافتاً الى انه وقتها خاطب البشير وقال له (ان شاء الله ما يكون عمل حزبي) ، ورد له البشير (ان شاء الله يحصل كل خير) ، منوهاً الى انه وبعد مرور (4) اشهر من الانقلاب بدأ يدخل في مناكفات مع المجلس ليتم تعيينه والياً للجزيرة ومن ثم حاكماً للاقليم الاوسط ومن ثم وزيراً لوزارة الاعلام، مبيناً بانه وقتها كان مجلس الثورة بصدد ايقاف الغناء الا انه قام بتأسيس فرقة اوركسترا الاذاعة والعديد من المهرجانات، مبيناً بانه وبعد 94م خيره الزبير محمد صالح ، بمنحه اموالاً لانخراطه في التجارة او ابتعاثه سفيراً بسوريا، منوهاً الى انه عمل كسفير في سوريا ومن ثم عاد في العام 2006م للبلاد وحينها طلب منه البشير ان يبتعد عن العمل العام ويأخذ راحة لعامين ومن ثم يعود مرة اخرى لتعيينه الا انه رفض ذلك وقام بشراء منزله بشمبات بعد بيعه لمصوغات زوجته وحصيلة امواله من سفره، موضحاً بانه وبعدها اكتشف بان البشير اسلامي وان الانقلاب قامت به الجبهة الاسلامية .
اجتماع ليس لانقلاب
وتلا المتحري اقوال المتهم الرابع عشر الفريق اول ركن متقاعد بالجيش محمد محمود محمد جامع، وكشف المتحري عن تسجيل المتهم اعترافاً قضائياً لمرتين، واشار المتهم بالتحريات الى انه ووقت الانقلاب كان في سلاح الاشارة برتبة عقيد، وعمل سكرتيراً للرئيس المعزول ونائب عام مجلس الثورة مبيناً بان محجوب شريف قام بتوزيع اجهزة اتصالات عليهم في ليلة الانقلاب، مشيراً الى ان سبب اخراج الترابي من الحكومة وقتها هو اعتراضه على اتفاقية سلام الميرغني وقرنق، مشيراً الى انه ووقت الانقلاب كانت قوة من المدنيين ترتدي الزي العسكري، موضحاً بانه حضر اجتماعاً لمدنيين ولكن ليس للانقلاب- وانما لصالح البلد، مبيناً بانه بتاريخ 28/6/1989م انعقد اجتماع ضد (20) شخصاً ببحري كان من بينهم (الترابي /علي عثمان /عثمان احمد الحسن /)واتفقوا على تنفيذ الانقلاب وذلك لوجود تحركات لبعثيين لاستلام السلطة بالبلاد، ونفى ذكره بالتحريات وجود مدنيين معهم في الانقلاب والا لكان فشل لعدم اتفاقهم معهم، مشيراً الى ان جميع اسماء الضباط والمدنيين الذين ذكرهم بالتحريات وفي حوار مع صحيفة (المجهر) في العام 2013م كانت عبارة عن افادات سماعية فقط.
تنظيم سري أو خاص
وتلا المتحري كذلك اقوال المتهم الخامس عشر الامين العام للحركة الاسلامية السابق الزبير احمد الحسن، بعد القبض عليه في8/1/2020م وافاد للمحكمة بان جميع اقواله بالتحريات جاءت نتيجة اسئلة لجنة التحري معه، مبيناً بانه لم يقل بالتحريات بان الجبهة الاسلامية نفذت الانقلاب، واضاف قائلاً بان لجنة التحري (دلست) اقواله، واشار الزبير بالتحريات بانه كان يعمل مصرفياً بعدة بنوك ومؤسس لبنك امدرمان الوطني، اضافة الى عمله كوزير مالية سابق ومحافظ للبنك المركزي، نافياً عضويته بالمجلس الاربعيني، بينما اكد عضويته بالجبهة الاسلامية وعمله اميناً سابقاً للحركة الاسلامية في العام 2013م، مشدداً على عدم معرفته بانقلاب عسكري او تنظيم خاص او سري .
ساعة الصفر
في ذات الوقت تلا المتحري اقوال المتهم السادس عشر عبدالله عبدالمطلب صالح، بعد القبض عليه 13/1/2020م، وقال بالتحريات بانه لم يكن من ضمن الضباط الإسلاميين في الجيش، موضحاً بانه ووقت الانقلاب كان ضابطاً برتبة عقيد اركان حرب بادارة الاستطلاع، مبيناً حضوره اجتماعاً به مجموعة ترتدي زياً مدنياً جرى فيه تحديد ساعة الصفر للانقلاب، وانه كلف بالاستطلاع بوحدته العسكرية، موضحاً بانه لا علاقة له بالجبهة الاسلامية وانما هو مسلم منذ نشأته، مبيناً بالتحريات أنه عمل في عدة مناصب منها تعيينه مديراً للمؤسسة الزراعية العسكرية، مؤكداً ترجله للمعاش في العام 2002م ولم يتول اي منصب.
في ذات الوقت أرجأت المحكمة تلاوة المتحري لاقوال المتهم السابع عشر احمد محمد علي، لجلسة قادمة وذلك لظروفه الصحية وفقدانه التركيز بعد اجراء عدة عمليات له ولزومه السرير الابيض لفترة طويلة .
لا علاقة لي بالانقلاب
من جانبه تلا المتحري اقوال المتهم الثامن عشر الفريق اول متقاعد بالجيش احمد عبدالله النو، واقر بجميع اقواله بالتحريات ، وافاد بانه وقت الانقلاب كان حرساً للمتهم العقيد احمد وداعة في انقلاب الزبير، مؤكداً بعدم مشاركته في الانقلاب ولم يكن اسلامياً ولم يحضر اجتماعاً قبل تنفيذ الانقلاب ولم يعرف البشير الا بعد الانقلاب، موضحاً ترقيته فريقاً اول بالجيش وتعيينه مفتشاً عاماً للقوات المسلحة قبل احالته للمعاش في العام 2016م، لافتاً الى انه وبعدها عمل منسقاً عاماً لجمع السلاح وتم حلها في العام 2019م وغادر القيادة العامة .
غير مطمئن
وتلا المتحري اقوال المتهم التاسع عشر النائب الاسبق للرئيس المعزول الفريق اول متقاعد بكري حسن صالح، وابان بانه وفي العام 89 كان يعمل بسلاح المظلات قائداً للقوات الخاصة، مبيناً بانه لم يدل باقواله بالتحريات لعدم اطمئنانه عدلياً للجنة التحري لا سيما وانه لديه استئناف ضد اللجنة طرف النائب العام، مشيراً الى انه علم بالتحريات بان الشاكي في القضية مجموعة من الناس هم (النائب العام تاج السر الحبر/ كمال الجزولي /المرحوم محمود حسنين / محمد الحافظ) – وبالتالي فانه يعرف بان الحبر هو يمثل (الخصم والحكم).

The post محكمة انقلاب 89 ..الأحداث تتصاعد!! appeared first on الانتباهة أون لاين.