لم يقنع المنتخب المصري جماهيره في وديته الأولى أمام تنزانيا، في معسكره ببرج العرب استعدادًا لخوض كأس أمم أفريقيا.

وحقق المنتخب المصري الفوز على تنزانيا بهدف دون رد سجله أحمد المحمدي في الدقيقة 64، في مباراة غاب عنها محمد صلاح، بسبب انضمامه متأخرًا للمعسكر عقب حصوله على إجازة بإذن من المدرب خافيير أجيري.

ضعف المنافس مقارنة بإمكانيات الفراعنة، جعل الجماهير تتوقع مهرجان أهداف وأداء مقنع، لكنها خرجت من الملعب غير راضية عن أداء الفراعنة.

غياب الهداف

خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب المصري، بنى خطته في غياب محمد صلاح على اختراق الدفاع التنزاني عن طريق جبهات هجومية أثبتت فشلها في أغلب فترات المباراة.

أجيري حاول اختراق دفاعات تنزانيا عبر الهجوم من الجانبين عن طريق عبد الله السعيد ووليد سليمان والمحمدي في الجانب الأيمن، وأيمن أشرف وعمرو وردة يسارًا، لكن طوال المباراة عانى المنتخب المصري من غياب المهاجم الهداف رغم محاولات أحمد علي في الشوط الأول.

صلاح الهداف

المنتخب المصري الذي امتلك في حقبة المدرب الكبير حسن شحاتة مجموعة من أفضل المهاجمين في أفريقيا مثل حسام حسن وعماد متعب وميدو وعمرو زكي، مرورًا بمحمد زيدان ومحمد ناجي جدو، يعاني منذ سنوات طويلة من عدم وجود المهاجم الهداف.

وطوال حقبة هيكتور كوبر، على رأس القيادة الفنية للفراعنة كان صلاح هو الهداف الأول والأوحد للفراعنة، وغاب دور رأس الحربة، واستمر نفس الأمر في حقبة أجيري.

وساهم في أزمة المهاجمين، طرق اللعب التي اعتمد عليها كوبر وأجيري، بالإضافة إلى اعتماد الأندية المصرية الكبرى على مهاجمين أجانب، مثل المغربي وليد أزارو، لاعب الأهلي، فيما اعتمد الزمالك على الكونغولي كاسونجو ثم المغربي خالد بوطيب.

أرقام مخيبة للثلاثي

مصر ستدخل أمم أفريقيا بقائمة تضم ثلاثة مهاجمين يمتلكون أرقاما غير جيدة على المستوى الدولي.

أحمد حسن كوكا مهاجم أوليمبياكوس اليوناني سجل 5 أهداف دولية فقط خلال 22 مباراة مع منتخب الفراعنة.

مروان محسن مهاجم الأهلي، لم يسجل سوى 6 أهداف دولية خلال 30 مباراة خاضها بقميص المنتخب المصري.

ويعتبر العائد أحمد علي هو الأفضل من حيث الأرقام حيث سجل 4 أهداف دولية في 6 مباريات فقط.

المصدر: غياب صلاح يكشف أزمة هجوم الفراعنة قبل الكان بموقع صحيفة كورة سودانية الإلكترونية.

Source: New feed

About Post Author