الخرطوم: باج نيوز

يتطلّع السودان إلى تعزيز علاقاته مع الولايات المتحدّة الأمريكية والدفع بالعملية السياسية في البلاد إلى الأمام من أجلّ الاستقرار المنشود في إطار الزيارة التي يقوم بها مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية بتيبور ناجي.

والتأم اليوم”الخميس” اجتماعًا بين رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان ومساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الافريقية تيبور ناجي في حضور المبعوث الأمريكي للسودان دونالد بوث.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أوفدت مبعوثها الخاص إلى السودان من أجلّ تقريب وجهات النظر بين المجلس العسكري الانتقالي وإعلان قوى الحرية والتغيير بعد توقف المفاوضات في وقتٍ سابق على خلفية فضّ الاعتصام بالقوة مؤخرًا.

وأوضح ناجي أنّ الاجتماع ناقش أحداث الرابع من يونيو بكلّ شفافية ووضوح، وأنّ تم الاتفاق على عمل تحقيق مستقلٍ وشفاف، مؤكدًا في الوقت ذاته دعم الولايات المتحدة الأمريكية لجهود الإيقاد والاتحاد الإفريقي ورئيس الوزراء الإثيوبي.

وأضاف ناجي” كلّ المجتمع الدولي يريد ما يريده الشعب السوداني متمثلا في الدولة المدنية وإيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية بالسودان بما يمكنه من لعب دوره المهم في الإقليم”.

وتطالب قوى الحرية والتغيير المجلس العسكري إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين وضرورة رفع الحظر عن خدمات الإنترنت بالبلاد وكفالة الحريات الإعلامية، ونقل السلطة إلى حكومة مدنية.

Source: باج نيوز

About Post Author