الخرطوم : سوسن محجوب
بحثت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي، مع السفير الصيني لدى السودان ماشين مين، مؤتمر باريس المزمع عقده في مايو المقبل، وقدمت عرضا عن اهمية المؤتمر للسودان في مجال الاستثمار، وإعفاء الديون وتقديم سودان الثورة للمجتمع الدولي.
وعبرت الوزيرة عن وافر امتنان السودان للدعم الصيني المتواصل للثورة السودانية ودعم التحول السلمي للسلطة بما في ذلك الدعم الطبي خلال جائحة كورونا، كما اشادت بالعلاقات السودانية الصينية، كما ثمنت الخبرات الصينية في عدة مجالات من بينها البنية التحتية، النفط والتعدين.
من جانبه أكد السفير الصيني عمق العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وثمن الدور المفصلي للسودان في حفظ الأمن في المنطقة، وتقدم بالدعوة للوزيرة لزيارة بكين في أقرب فرصة، مؤكداً التزام بلاده بتقديم كل العون والمساندة للسودان.