الوسيط الإثيوبي: التفاوض بين “العسكري” و”التغيير” سيتم من حيث توقفالوسيط الإثيوبي: التفاوض بين “العسكري” و”التغيير” سيتم من حيث توقف

أعلن الوسيط الإثيوبي المبعوث الخاص لرئيس الوزراء، السفير محمود درير، أن “المجلس العسكري” و”قوى التغيير” أكدا عدم التراجع عن الاتفاق بشأن مجلسي الوزراء والتشريعي، وأن يتم استئناف التفاوض من حيث توقف والنقاش حول المجلس السيادي، وقال درير حسب صحيفة الصيحة “بشأن المجلس السيادي سيتم التفاوض حوله بنية حسنة وبذات الروح التي بادر بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد”، وأكد اتفاق المجلس و”قوى التغيير” على عدم التصعيد وإصدار البيانات بما يسيء للأطراف المختلفة، حفاظاً على عدم التقهقر والتراجع عن المبادرة الإثيوبية.

وقال إن المجلس وافق على بناء الثقة بين الأطراف بإطلاق المعتقلين السياسيين، وفي المقابل أبدت “قوى التغيير” رغبتها ووافقت بتعليق العصيان المدني وأعلن درير، عن عدة زيارات مرتقبة لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد للسودان خلال الفترة المقبلة، لدفع مسيرة التفاوض بين الطرفين وأكد أن الوساطة تسعى لتجنب جميع الأطراف التصعيد والاتهامات المتبادلة، وأي خطوات تعيد الجانبين للوراء، وقال “نحن على ثقة كاملة أن السودان سيتجاوز هذه المرحلة الحرجة من تاريخه الحديث”.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author