الخرطوم: باج نيوز

أصدر تجمّع المهنيين السوانيين بيانًا اليوم”الأحد” حمّل فيه المجلس العسكري الانتقالي كافة المسؤوليات التي تترتب على القرارات التعسفية، موضحًا أنّ ما حدث لشبكة الصحفيين السودانيين ما هو إلا إعادة لمربع النظام البائد وتعطيل لأهداف الثورة.

ومنعت قوات الدعم السريع اليوم”الأحد” وقفة احتجاجية لشبكة الصحفيين السودانيين أمام مكاتب قناة الجزيرة تنديدًا بقرارات المجلس العسكري القاضية بإيقاف عملها وسحب تراخيص العمل والتحفظ على معداتها.

وأوضح بيان صادر عن تجمّع المهنيين اليوم”الأحد” حصل”باج نيوز” على نسخة منه، رفضه لمثل هذه القرارات والتصرفيات في ظلّ الحراك الثوري، مؤكّدًا أنّها تعكس وجهًا سيئًا وتظهر ما يُضمر من مخططات لضرب الثورة واستهدافها.

وأشار بيان تجمّع المهنيين إلى أنّ ما حدث يعّد ردّة عن مكتسبات الثورة في حرية الإعلام، وتعدٍ مباشر على حقوق التجمع السلمي وحرية التعبير والعمل الإعلامي.

وأغلقت السلطات السودانية”الخميس” الماضي مكتب قناة الجزيرة في الخرطوم دون توضيح أية أسباب.

وأوضح البيان أنّ الوقفة لاقت استهدافاً غير مبرر من قبل قوات الدعم السريع ومنعت الشبكة من إكمال وقفتها عبر فضَّها بالأوامر العسكرية الميدانية المباشرة، وسط تهديد باعتقال جميع المشاركين في الوقفة حال استمرار وقفتهم، واصفًا الخطوة بالتصرف السلطوي القمعي.

وأعلن التجمّع وقوفه مع كلّ الجهات التي واجهت استهدافًا مماثلاً، مطالبًا الجهات التي تتغوَّل على الحريات بكفِّ يدها والإذعان لمطالب الثورة والثوار، وعدم اتخاذ إجراءات من شأنها تعويق مسار التغيير.

ويعتصم آلاف السودانيين في مقر القيادة العامة للجيش بالخرطوم منذ أبريل المنصرم مطالبين المجلس العسكري بتسليم السلطة إلى مدنيين.

Source: باج نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE