مدربة الفريق السوداني نجلاء التجاني لـ(كوكتيل):

Sudan News

حوار : نزار عباس

وصلنا لنصف النهائي وعازمون علي إحراز بطولة قطر للمناظرات
(سوداني) دعمتنا ووفرت لنا بيئة داعمة وسط إهمال الجهات الرسمية
مشاركات ومسابقات عديدة شارك فيها ابناء الوطن بالخارج حققوا من خلالها إنجازات عظيمة لرفع اسم السودان بين الدول وهذا ما تسعي اليه مدارس الموهبة والتميز في مشاركتها الحالية ببطولة قطر لمنظرات المدارس باللغة العربية والتي تقام لأول مرة بنسخة مدمجة (واقعياً ورقمياً) وتسعى مدرسة الموهبة والتميز في تمثيل البلاد خير تمثيل خلال هذا النسخة من البطولة التي وصلوا فيها مرحلة ربع النهائي . من جانبها كشفت الأستاذة نجلاء التجاني مدربة المنتخب السوداني الكثير عن مشاركتهم في البطولة خلال الحوار التالي .

في البداية عن مشاركتكم في البطولة ؟
البطولة بتمثل لينا تحديا كبيرا وحقيقيا للطلاب في التفكير النقدي والتحليل المنطقي والحجة والبرهان والمرونة وتقبل الرأي الآخر وتبرهن اننا قادرون علي المنافسة وسط نظائرنا من الدول الخارجية.
ماهي ابرز الدول المشاركة في البطولة ؟
المنافسة بين ٤٠ فريقا تمثل ٤٠ دولة ولعل أبرزها بريطانيا وإيطاليا باكستان الهند المغرب واليمن والأردن هذا علي سبيل المثال لا الحصر
واين وصل منتخبنا في البطولة حتى الآن ؟
وصلنا بفضل الله الى نصف النهائي لنا جولة واحدة لنصل الى نهائي البطولة رغم كل الصعوبات والمعوقات.
ذكرتي ان هناك صعوبات وتحديات حدثينا عن أبرز الصعوبات التي واجهتكم؟
من أهم التحديات والصعوبات هي بالطبع شح الامكانات وعدم اهتمام الجهات الرسمية بأداء الفريق مما جعل مهمة التدريب والمشاركة شاقة جداً,
وكيف واجهتوا تلك الصعوبات؟
بحمد لله قامت شركة سوداني للاتصلات بتوفير بيئة داعمة لنا وذلك بتجهيز قاعة مخصصة ببرج سوداتل تحتوي على كافة متطلبات التقنية المطلوبة وترحيل الطلاب خلال البطولة.
والجدير بالذكر ان البطولة تقام (أون لاين).
وكان قد أكد مدير المسؤولية الاجتماعية بشركة (سوداني) أن رعايتهم للفريق تأتي في إطار المسؤولية المجتمعية تجاه الشباب والموهوبين تحت شعار نعمل لغد مشرق .

نرجع للفريق المشارك في البطولة حديثنا عن كيفية اختيار الطلاب المشاركين؟

الاختيار يتم عبر منافسات للمناظرات بمدارس الموهبة والتميز واختبار في التفكير النقدي ومن ثم يتم اختيار الأفضل بواسطة اللجنة المكونة من الأساتذة اواب ورامي والمقداد ونجلاء.

ماهي أبرز إنجازاتكم في البطولة خلال المشاركات السابقة؟
نحنا كمدارس موهبة وتميز شاركنا في نسخة ٢٠١٨ وأحرزنا المركز السادس من بين ٥٣ دولة شاركت في البطولة .
في الختام ماذا تعني لكم هذا النسخة الحالية ؟
بتعني لينا الكثير وهي هدف من أهداف تعليم الموهوبين الذي تحقق بإعداد جيل قادر على التنافس والتباري بما يمتلكه من قدرات ومهارات وعازمون على نيل البطولة هذا العام رغم كل الصعوبات والتحديات.