تجمع المهنيين يدعو (العسكري) للتراجع عن مخطط صناعة الفوضى بالبلادتجمع المهنيين يدعو (العسكري) للتراجع عن مخطط صناعة الفوضى بالبلاد

أكد تجمع المهنيين أن لديه ما يحمله على الاعتقاد بأن المجلس العسكري يخطط بصورة منهجية ويعمل من أجل فض الاعتصام السلمي بالقيادة العامة بالقوة والعنف المفرطين، وأنه يناور من أجل شراء الوقت ويمارس الإلهاء حول المفاوضات للتغطية على النية المبيتة بخصوص فض الاعتصام، ودعا التجمع المجلس العسكري للتراجع عن مخطط صناعة الفوضى والانفلات بالبلاد، وأضاف: نحذر من مغبة القيام بأي فعل غير مدروس وغير قانوني”.

وقال التجمع في بيان حسب صحيفة السوداني أمس، إنه وخلال هذا الأسبوع (الماضي) تم إدخال عناصر معادية للثورة إلى ميدان الاعتصام ونشر عناصر تخريبية بمحيط الاعتصام بهدف إثارة الفوضى بشارع النيل وادعاء انتفاء سلمية الثورة. وأضاف: “نتابع استباحة شارع النيل بواسطة العسكريين الذين يطلقون الرصاص الحي بكثافة وفي كل وقت، دون انضباط أو مسؤولية ما أدى لاستشهاد وجرح عدد من المواطنات والمواطنين خلال الأيام الماضية.

وأردف: “ولن نقبل باستخدام الرصاص والقتل في مواجهة مدنيين عزل مهما كان جرمهم” وأشار إلى أن إيقاف البث لبعض القنوات ومنعها من الوجود في ميدان الاعتصام يمثل تهديداً للميدان ويرفع غطاء الحماية عنه ويساهم في إخفاء التجاوزات ومداراتها بعيداً عن أعين الإعلام. وقال: “يُحمّل تجمع المهنيين المجلس العسكري مسؤولية ضمان سلامة المعتصمين”. وزاد: “ومن هنا نؤكد أن هناك عيوناً ترقب وترصد، وأن الجرائم لا تسقط بالتقادم وأن المحاسبة قائمة والعدالة ماضية ولو بعد حين”.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE