عبد الواحد يطالب بإرسال قوات اممية تحت الفصل السابع لدارفور

Sudan News

 

الخرطوم: هبة علي
قالت حركة/ جيش تحرير السودان، إن الأحداث المتكررة وظاهرة الانفلات الأمني الممنهج بدارفور وكثير من مناطق السودان، يؤكد عجز حكومة الخرطوم وأذرعها الولائية في حفظ الأمن وحماية المدنيين ونزع السلاح من أيدي المليشيات والمواطنين، لافتةً إلى غياب الرؤية والمشروع لمخاطبة القضايا الملحة وتوفير الأمن والطمأنينة.
وناشدت الحركة في (بيان) لها ليلة أمس، المجتمع الدولي للقيام بواجبه الإنساني والأخلاقي وحماية المدنيين في إقليم دارفور، قاطعةً بضرورة إعادة النظر في قرار مجلس الأمن الدولي الذي قضى بخروج بعثة “يوناميد” من دارفور.
واضافت: هنالك ضرورة قصوى لإرسال قوة أممية تحت الفصل السابع لها القدرة والإمكانات في حماية المدنيين وفرض الأمن على الأرض.
وتابعت: إنّ تسارع الأحداث الدامية واتساع رقعتها وغياب دور الحكومة التي أصبحت تتفرّج على الأشلاء والدمار وتشريد المواطنين، ينذر بانفلات أمني خطير ومقدمة لحرب أهلية شاملة تقود إلى تفكيك السودان.