فريق ركن / إبراهيم الرشيد يكتب: اللجنة الشعبية لشريان الشمال (2-2)

Sudan News

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

في مقالي السابق تحت هذا العنوان فصلنا تاريخ ونشأة اللجنة الشعبية للشريان وكيف كانت البداية، وكيف تطورت حتى أصبحت مجموعة شركات، وركزت دور أبناء الشمالية المقيمين والمغتربين في تمويل اللجنة الشعبية حتى أصبحت مجموعة شركات وقفية لصالح الولاية الشمالية.

وعدت في المقال السابق، الحديث عن علاقة المهندس الحاج عطا المنان باللجنة الشعبية وشركة شريان الشمال للطرق والجسور وكيف ساهم سيادته في تطوير نشاط اللجنة الشعبية وإعادة هيكلتها حتى أصبحت مجموعة شركات، ومساهماته في العمل العام في الولاية الشمالية وتقديم الخدمات وإقامة المشاريع

الزراعية.

الحاج عطا المنان أحد أبناء الشمالية من قرية البرصة المجاورة لقرية تنقسي التي خرجت فكرة اللجنة الشعبية لشريان الشمال من ناديها (نادي تنقسي بالخرطوم) وكان الحاج من المهتمين باللجنة و أهدافها التي ذكرناها وهو مهندس ومجاله الطرق والجسور.

رأى أبناء الشماية الاستفادة من خبرات المهندس الحاج الهندسية والإدارية فتم إنضمامه للجنة الشعبية متعاوناً مع أمانتها العامة التي يرأسها البروف سوار الدهب أحمد عيسى وكان أعضاء الأمانة العامة والمكتب التنفيذي والمتعاونين معهم غير متفرغين ولا مخصصات لهم كل في وظيفته وعمله متطوعين بل

مساهمين في منصرفات تسيير العمل.

في الفترة التي إنضم المهندس الحاج في منتصف التسعينات وبعد توفر المال من المغتربين ومن الداخل رأى المغتربون قيام شركة للطرق والجسور فكانت فكرة قيام شركة شريان الشمال للطرق والجسور لتنفيذ مشروع الطريق بدلاً من التعامل مع مقاولين بمبالغ كبيرة.

من معرفتي الشخصية للحاج عطا المنان وإلتقائي به كثيراً في إطار العمل العام في الولاية الشمالية وإتحاد أبناء مروي، وتنمية منطقة القرير التي كنت ولازلت أرأس لجنتها، وما يذكره قدامى المحاربين من أبناء دارفور من إنجازات في مناطقهم، من كل ذلك أشهد أن المهندس الحاج عطا المنان رجل نزيه

صادق في قوله مبدع خلاق في مجال عمله رجل هاديء صبور وطني غير عنصري أبدع وأنجز أينما ذهب. المهندس الحاج عطا المنان من خلال شركات شريان الشمال قدم للولاية الشمالية وأهلها في جميع المجالات ما لم تقدمه أية حكومة حكمت السودان بعد الاستقلال وكل حكام السودان كانوا من الولاية

الشمالية.

المهندس الحاج عطا المنان لم يقف عطاءه عند الولاية الشمالية بل تعدت صنائعه وإمتدت لكل السودان. الحاج عطا المنان هذا ما نعرفه عنه وهي شهادة أن لم نقلها فلا خير فينا لا تجمعنابه صلة رحم ولا فكر ولا حزب. إن كان الحاج عطا المنان فاسد كما يقول البعض فاليقدم للعدالة لتقول كلمتها بعيداً عن

الغل والحقد والتشفي والكراهية التي هي من صفات الإنسان في كل العهود. المهندس الحاج عطا المنان رقم من بين القامات السامقات من أبناء الشمالية فلا توغروا نفوسهم عليكم.

أخي القاريء الكريم ربما شاهدت برنامج التلفزيون القومي المسمى (صنائع الشر) والذي تم بثه قبل اسابيع مستهدفاً شركات شريان الشمال بصفة عامة والمهندس الحاج عطا المنان بصفة خاصة وذلك بعد مصادرة شركات شريان الشمال.

(أقول أخي القاريء الكريم، شاهد الشريط مرة أخرى بعد قفل صوت المعلق على المشاهد في الشريط، وأحكم بعد ذلك كان ما شاهدته صنائع شر كما جاء في التعليق، أم هي صنائع خير تؤكدها المشاهد). أصبح الحاج عطا المنان مؤخراًرئيس لمجلس إدارة شركات شريان الشمال وأصبح رئيس مجلس

الإدارة الدكتور أحمد قاسم من أبناء منطقة دنقلا وظل حتى يومنا هذا .

تمت مصادرة جميع شركات شريان الشمال بإعتبار أن المهندس الحاج عطا المنان يمكتلها وأن هذه الشركات تصرف على المؤتمر الوطني وتنظيم الحركة الاسلامية. وما نعلمه أن المهندس الحاج عطا المنان لا يملك سهماً واحداً (تجاري أو ربحي) في شركات شريان الشمال، ولم تصرف من شركات

الشمال أية مبالغ للمؤتمر الوطني أو الحركة الاسلامية وأن كان هنالك مبالغ صرفت لهم فمن قام بذلك مسؤول أمام أبناء الولاية الشمالية أصحاب الحق وأمام القضاء.

صدورت شركات شريان الشمال من دون حق وبدأ التصرف في أصولها وأموالها ومنقولاتها وأخشى أن تصل هذه الشركات إلى الخراب.

هذه الشركات ملك لأبناء الولاية الشمالية وأوقفت لتنمية ولايتهم. مصادرتها ظلم، ومن حق أبناء الولاية المطالبة بمراجعة ذلك القرار الظالم.

يجب أن تكون المصادرة وتبعية تلك الشركات وأصولها وأموالها لصالح الولاية الشمالية، فقد وصل إلى علم أبناء الشمالية أن ولاية الخرطوم تطالب بتبعية تلك الشركات لها وفي ذلك ظلم عظيم إذا وقع.

الأخ محمد الفكي سليمان والأخ مجدي أنتم من أبناء الولاية الشمالية وكان يفترض إلمامكم بتاريخ اللجنة الشعبية لشريان الشمال ومجهودات أبناء الولاية في قيام تلك الشركات ، وكان عليكم أن تعدلوا وتعطوا كل صاحب حق حقه بعيداً عن الغبن والظلم والتشفي، أعدلوا فهذا ما أمر به رب العباد.

ملحوظة:

آمل أن يكتب من كان على علم ومتابعة في هذا الشأن بتفاصيل أو بتصحيح لما كتبناه.

] عضو سابق في اللجنة الشعبية لشريان الشمال

The post فريق ركن / إبراهيم الرشيد يكتب: اللجنة الشعبية لشريان الشمال (2-2) appeared first on الانتباهة أون لاين.