الخرطوم: باج نيوز

أقرّ إعلان الحرية والتغيير بأنّ الثورة التي تسود البلاد حاليًا شعارها السلمية، معلنًا عن أنّ التصرفات والممارسات الخاطئة أسفل الجسر الحديدي ليست من مسؤوليته، لافتًا إلى التزام الثوار بشعار الحرية والسلام والعدالة.

وقال القيادي بالحرية والتغيير محمد يوسف أحمد المصطفى في مؤتمر صحفي اليوم”السبت” إنّهم يحذّرون من التراخي المنظمّ على حد قوله للأجهزة الأمنية في عدم حسم أية مجموعة خارجة عن سلطة القانون.

وأوضح يوسف خلال حديثه أنّ جهات تتبع للنظام السابق هدفت إلى إثارة المشاكل في شارع النيل من أجل قتل الثورة وإبعادها عن السلمية.

واستكمل” نرفض العنف، ونؤكّد أنّ ثورتنا سلمية وتمضي وفق الشعار المرفوع منذ بدايتها ولن تحيد عن ذلك”.

وكانت السلطات قد أعلنت في وقتٍ سابق أنّ هناك ممارسات غير إيجابية يشهدها شارع النيل بالخرطوم، على خلفية اشتباكات حدثت مؤخرًا بين الجيش ومتفلتين.

وطوّقت قوات أمنية من الجيش السوداني، الأمن، الدعم السريع شارع النيل بالخرطوم اليوم”السبت” على نحوٍ مفاجئ في وقتٍ أشارت الأنباء إلى تنفيذهم خطة أمنية بمقر الاعتصام.

وجاءت الخطوة في أعقاب أنباء ألمحت إلى استئناف التفاوض مرة أخرى بين المجلس العسكري والحرية والتغيير بعد توقف دام طويلاً.

Source: باج نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE