الآلاف يؤيدون تفويض (العسكري) للفترة الانتقاليةالآلاف يؤيدون تفويض (العسكري) للفترة الانتقالية

أعلن المشاركون في “المسيرة المليونية” التي دعت لها “مبادرة أهل السودان” أمس، تفويض المجلس العسكري الانتقالي لقيادة الفترة الانتقالية، في وقت جرى فيه خلاف بين “تيار نصرة الشريعة ودولة القانون” وقيادة “مبادرة أهل السودان” أدى إلى توجيه تيار نصرة الشريعة لجميع عضويته بالانسحاب من أمام القصر الجمهوري، وقال إن أي قرار يجب أن يكونوا جزءاً من صناعته، ودعا ممثل الطرق الصوفية لدى مخاطبته الحشد قبالة القصر الجمهوري بالخرطوم حسب صحيفة الصيحة، دعا إلى الاعتصام والوحدة وجمع الصف، وعدم إضاعة الوقت في الخلافات، والالتفاف حول المجلس العسكري وإعطائه الثقة في القيام بمهمة إنقاذ السودان في الفترة الانتقالية، ودعا المجلس العسكري للإسراع بتكوين حكومة مدنية من الكفاءات لتسيير دولاب الدولة.

من جانبه أعلن السلطان أحمد حسين علي دينار، سلطان دارفور “حفيد السلطان علي دينار”، أنهم كإدارة أهلية وبكامل إرادتهم يفوضون المجلس العسكري تفويضاً كاملاً ويرفضون الإقصاء، وقال: “هؤلاء مثلما خلصونا من الشبح الجاثم ثلاثين عاماً، قادرون على تخليصنا منه بصورة كاملة الآن أيضاً”.

فيما دعا ممثل الشباب وائل عبد الله فرج إلى إعطاء المجلس العسكري الفرصة لقيادة الفترة، “لأننا وصلنا بفضله إلى منتصف الطريق”، وقال: “لن تكتمل الثورة إلا إذا حولنا تسقط بس إلى تنهض بس، وحتى نرفع القبعة للجيش والدعم السريع، وأضاف: “نريدها مدنية تصب في مصلحة الشعب السوداني”، وتابع: “لا نريدها مدنية عبر طاولة المفاوضات، وإنما مدنية منتخبة من جموع الشعب”.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author