عقب تلقيه رسائل بالطرد من البرهان.. عرمان يلتقي المجلس العسكريعقب تلقيه رسائل بالطرد من البرهان.. عرمان يلتقي المجلس العسكري

طالب وفد الحركة الشعبية قطاع الشمال خلال لقائه بالمجلس العسكري أمس بضرورة استكمال الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في أسرع وقت ممكن، وقيام حكومة مدنية وذات صلاحيات فعلية، ودعا الوفد إلى مخاطبة جذور أسباب الصراع الذي أدى إلى الحرب وتأسيس نظام جديد قائم على الديمقراطية والمواطنة بلا تمييز.

وبحسب الجريدة طالب الوفد بتمثيل شامل لقوى الهامش والنساء والشباب ضمانة لنجاح الفترة الانتقالية، ودعا الوفد إلى الاهتمام بقضايا ملايين النازحين واللاجئين وفتح مسارات الإغاثة الإنسانية وإطلاق سراح الأسرى هي إجراءات لازمة لبناء الثقة وتهيئة المناخ للتوصل لاتفاق سلام شامل متفاوَض عليه مع قوى الكفاح المسلح بمشاركة وطنية واسعة، واعتبرت الحركة في بيان أمس أن هذه الإجراءات لازمة لبناء الثقة وتهيئة المناخ للتوصل لاتفاق سلام شامل متفاوض عليه مع قوى الكفاح المسلح بمشاركة وطنية واسعة وضمانات خارجية، وشددت على ضرورة استكمال الاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في أسرع وقت ممكن وقيام حكومة مدنية ذات صلاحيات فعلية مع التمثيل الشامل لقوى الهامش والنساء والشباب ضمانة لنجاح الفترة الانتقالية.

وتوافق الطرفان على أن قضية الحرب وتحقيق السلام هي من أهم قضايا ترتيبات الفترة الانتقالية ويجب أن يستخدم مناخ الثورة والتغيير لتحقيق السلام، واتفقا على مواصلة الحوار بينهما في قضايا الحرب والسلام كجزء لا يتجزأ من ترتيبات الفترة الانتقالية. وذكر البيان أن لقاءات المجلس العسكري ستشمل كل قوى الجبهة الثورية ومن هم خارجها من تنظيمات بقيادة عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد نور حتى يكون السلام عادلا وشاملا.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author