الخرطوم: باج نيوز

أقرّ نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو بأنّ القوات المسلّحة والدعم السريع شاركت قوى الحرية والتغيير في الإطاحة بالنظام السابق بعد انحيازهم للشعب وحماية الثوار، مجددًا دعوتهم لتسليم السلطة اليوم قبل الغد.

وأضاف” نعترف بدور قوى الحرية والتغيير في تنظيم الحراك الثوري، ولكّن لو لا انحيازنا لهم وحمايتهم لجلس البشير في كرسيه حتى مماته، ويخلف رجل فوق رجل وماف زول بقدر يشيلو”

وكشف حميدتي عن انضمام بعض ما اسماهم”كيزان” للثورة وذلك لحماية أنفسهم وفسادهم وتحسين صورتهم، مشيرًا إلى أنّهم يرصدونهم وأية شخص فيهم لديه ملف جاهز، مؤكّدًا أنهم لن يرحموا أية فاسد وسيتمّ حسابهم وفق القانون.

وألمح نائب رئيس المجلس العسكري إلى أنّ هناك بعض الدول تستهدف السودان وتسعى إلى تفتيته وتدميره حتى يلحق بالدول المضطربة، كاشفاً عن إتصالاتهم بقادة الحركات المسلحة لإحداث سلام شامل في النيل الأورق وجنوب كردفان ودارفور.

وحثّ حميدتي الإدارة الأهلية في السودان على العمل للخروج بالبلاد من الأزمة الحالية، وقال في إفطار رمضاني اليوم”الثلاثاء”، بمنزل رئيس الإدارة الأهلية في البلاد، السلطان صديق ودعة بحي الموردة في أم درمان، بحضور زعماء الإدارات الأهلية ورؤساء الأحزاب السياسية وبعض أعضاء قوى إعلان الحرية والتغيير والحركات المسلحة، مؤكّدًا أنّها ما زالت تقف شامخة وصامدة رغم في العهد السابق من تصفية.

Source: باج نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE