دعوات الإضراب تدخل حيز التنفيذدعوات الإضراب تدخل حيز التنفيذ

وسط ترقبٍ واسع في المشهد السياسي بالبلاد، يدخل الإضراب السياسي الذي دعت له قوى الحرية والتغيير اليوم الثلاثاء حيِّز التنفيذ الذي يستمر يومي 28 و29 مايو.

وبحسب صحيفة التيار تجيء الخطوة في إطار الضغط على المجلس العسكري للقبول بسلطة مدنية، وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير أعلنت الأسبوع الماضي، أنها تحضِّر للإضراب السياسي لتقويم مسار الثورة وللمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين.

وصدرت (التيار) عددًا كبيرًا من المؤسسات الحكومية والخاصة الداعمة لدعاوى الإضراب بجانب اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مساندين للخطوة ورافضين للخطوة.

وشدّدت مؤسسات حكومية على عامليها بضرورة الانضباط في العمل والحرص على الحضور وعدم الغياب، وذلك قبل ساعات من موعد الإضراب العام.

وقابل المجلس العسكري الانتقالي الدعوة للإضراب بالرفض المطلق، وهدّد نائبُ رئيسه بفصل كل من ينفِّذ إضرابًا عن العمل، وأرسل المجلس خطابًا لكل المؤسسات الحكومية يشدّد فيه على الالتزام بالحضور للعمل في مواعيده.

وأعلن اتحاد عمال نقابات السودان الذي أعاده المجلس العسكري للعمل بعد قرار التجميد السابق، رفضه الإضراب موجهًا منسوبيه بالاستمرار في العمل.

وشدّد بنك السودان المركزي في خطابٍ  على الموظفين والعمال بجميع المصارف والشركات التابعة للبنك بالحضور والانضباط في العمل. وأضاف :”أرجو أنّ أنقل لكم توجيه نائب رئيس المجلس العسكري بالانضباط في العمل في كافة مؤسسات الدولة والحرص على تجويد العمل وتطبيق لوائح ونظم الخدمة المدنية مع مراعاة ضبط الحضور والانصراف للعاملين ومخاطبة بنك السودان المركزي بأيّة مظاهر سالبة والإجراءات المتخذة بشأنها “.

وعزلت قيادة الجيش، في الحادي عشر من أبريل الماضي عمر البشير من الرئاسة بعد ثلاثين عاما في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author