الخرطوم : باج نيوز

تمسّك الحزب الاتحادي الديمقراطي بإبعاد كل أذيال النظام البائد في المرحلة المقبلة، مقللاً في الوقت ذاته من محاولات البعض في الدفاع عن أحمد بلال عثمان ومنع قرار إقالته.

والأسبوع المنصرم، أصدرت قيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي”المسجل” قرارًا بعزل الأمين العام المكلّف أحمد بلال، وإعفائه من منصب نائب الأمين العام.

وكشف مسؤول الدائرة القانونية بأمانة الشباب الاتحادية، وليد حامد لـ”باج نيوز”، عن تحركات لبعض وزراء النظام المخلوع، ومشايعي حزب المؤتمر الوطني البائد، للدفاع عن أحمد بلال، ومقاومة قرار إقالته من منصب الأمين العام المكلف، مشيرًا إلى أنّ ذيول الوطني بالحزب تحاول البقاء في واجهة الأحداث، لكنّهم لن يسمحوا بذلك.

وشدّد حامد على أنّ الحزب الاتحادي لن يستثني أحدًا من المحاسبة حال ثبت تورطه في قضايا فساد، في حقبة النظام البائد.

وحذّر  القيادي بالدائرة القانونية للحزب من محاولات عودة مشايعي الوطني لواجهة الأحداث بالحزب، لافتاً إلى أن الأمين العام للحزب جلال القدير، المقيم بلندن، منذ تقديمه استقالته من منصب مساعد الرئيس بالنظام البائد، تلقى عُدة مطالبات بإنهاء تكليف بلال، وتفويض لجنة لإدارة الحزب لحين انعقاد المؤتمر العام.

Source: باج نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE