قوى سياسية ترفض العصيان وتؤيد الجلوس لتسوية ترضي الجميعقوى سياسية ترفض العصيان وتؤيد الجلوس لتسوية ترضي الجميع

أكدت قوى سياسية أن الدعوات للإضراب والعصيان المدني لن تحل مشكلات البلاد ، مشددةً علي ضرورة الجلوس مع المجلس العسكري للوصول إلي تسوية ترضي الجميع .

وقال محمد أحمد الأرباب رئيس تيار الإنتفاضة بحزب الأمة القومي حسب (smc) إنهم يرفضون الإضراب العام والعصيان السياسي، مشيراً إلى أن الإضراب والعصيان سيزيد من تعقيد مشكلات البلاد .

وأضاف إن الإضراب يعطل دولاب العمل ومصالح الناس، داعياً القوي السياسية للجلوس للتفاوض مع المجلس العسكري للوصول لحلحلة قضايا البلاد، وزاد قائلاً: ” لابد من تقديم تنازلات من الطرفين للوصول إلى إتفاق يرضي الجميع” ، مؤكداً دعم دعم تيار الإنتفاضة للمجلس العسكري ورفضه الإضراب والعصيان السياسي.

من جانبه قال ميرغني حسن مساعد القيادي بالحزب الإتحادي الأصل، إن التعنت والعصيان سيعطل الوصول لنهايات تعمل على حلحلة مشكلات البلاد وقضاياه، مشيراً إلي إن البلاد مقبلة علي فترة إنتقالية سيتم فيها صناعة الدستور وقانون الإنتخابات وأضاف كل هذا يأتي بالجلوس للتفاوض وبموافقة الجميع.

من جهته أكد التجمع السوداني للمستقلين برئاسة مبارك النور، رفضهم التام للإضراب والعصيان المدني حتى لاتنزلق البلاد فيما لايحمد عقباه، مؤكداً رغبتهم في إستئناف التفاوض مع كافة الاطراف دون إقصاء لأحد والعمل جميعاً لجمع الصف الوطني وتحقيق السلام العادل المستدام.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE