الإعدام شنقاً لشابين قتلا موظفاً حكومياًالإعدام شنقاً لشابين قتلا موظفاً حكومياً

أصدرت محكمة جنايات كسلا العامة، برئاسة القاضي ماجد محمد أبشر، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت، في حق شابين أدانتهما المحكمة بقتل موظف حكومي ضرباً بفاس لخلاف نشب بينهم بسبب قضية أخلاقية، مخالفين لنص المادتين 130/21 من القانون الجنائي المتعلقتين بالاشتراك الجنائي والقتل العمد.

وتتلخص وقائع البلاغ حسب صحيفة آخر لحظة، في أن المتهمين أصدقاء للمجني عليه، وفي يوم الحادث حضرا إليه بمنزله بإحدى محليات كسلا، وطلبا منه إحضار خمر، وبعد أن تناولوا الخمر ثلاثتهم بدأ المتهم الأول النقاش مع المجني عليه بسبب علاقته بالمتهم الثاني في قضية أخلاقية، واعتدى عليه ضرباً بالفأس، وأصابته الضربة في راسه، وحاول مقاومته لكنه لم يستطع وأن المتهم الثاني ساعد الأول في قتل المجني عليه، وأمسكه للمتهم الأول ليتمكن من ضربه، مما تسبب في وفاته، وأخطرت الشرطة بالحادث، وخفت إلى مكان الجريمة واتخذت الإجراءات الفنية والقانونية اللازمة، ودون البلاغ بتهمة القتل العمد، وباشرت النيابة التحقيقات، ورفعت الأوراق إلى المحكمة للفصل فيها.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author