* تسبب الدكتور كمال شداد في أزمة الدوري الممتاز بعد أن احتقر الأندية ورفض مقابلة ممثليها في التجمع أكثر من مرة..

* إذا تواضع الدكتور شداد وتعامل مع أنديته بدبلوماسية وتفهم المشاكل وجلس مع التجمع لربما وصل مع الأندية إلى حلول ترضي كل الأطراف..

* ولكن لأنه (شداد) تعامل مع الأندية باستعلاء وغطرسة فاتخذت الأندية قرارها بالاجماع برفض اللعب في الدوري.

* وبعد أن وجد شداد أنه أمام أندية جادة تعني ما تقول في عهد الحرية وزوال نظام القهر والبطش.. لجأ للتهديد والتخويف بحكاية سحب الرخصة والحرمان من المشاركات الخارجية الموسم القادم.

* سخرت الأندية من حكاية الرخصة والحرمان من المشاركات الخارجية التي لا تحقق فيها أنديتنا أي انجازات.. فنادي الهلال ظل يشارك على مدى 55 عاماً لم يكسب فيها أي بطولة والمريخ لم يحصل إلا على بطولة واحدة منذ 30 عاماً.. فماذا ستحقق الأندية في العام المقبل وهي تمر بأسوأ الظروف المالية والإدارية في تاريخها؟!

* مؤخراً بدأ اتحاد شداد يستميل بعض الأندية لتتنصل عن قرار التجمع!! والله أعلم ما إذا كانت هناك اتفاقيات سرية قذرة وإغراءات لفركشة التجمع.

* الزمن لم يعد يسعف لإكمال المنافسة بشقيها النخبة والهبوط فأصبح الاتحاد يتحدث عن إكمال المنافسة بشكل مختصر مما يخالف لائحة المنافسة ..

* يتحدثون عن قيام دوري النخبة من دورة واحدة وفي مدينتين فقط.. بينما يلغى دوري الهبوط وتقام منافسة سنترليق بين الأندية الأربعة المتذيلة ترتيب المجموعتين لتحديد الفريقين الهابطين والفريقين اللذين سيخوضان سنترليق مع فرق التأهيلي!!

* من المؤكد إن غالبية الأندية سترفض هذه المقترحات غير القانونية والمخالفة للائحة المنافسة وإن دعا الأمر المناهضة بالقانون.. فماذا سيفعل شداد؟!

* المقترحات التي قدمت لإكمال المنافسة بشكل مختصر والتي تخالف لائحة المنافسة ستناهضها أغلبية الأندية لمخالفتها للائحة.

* طالما هناك مخالفة للائحة لاكمال المنافسة على طريقة (اخنق فطس) ولن تجد التجاوب من الأندية.. لماذا لا يخالف الاتحاد اللائحة ليلغي مرحلتي النخبة والهبوط ويكتفي بنتائج دور المجموعتين بدمج فرق المجموعتين وترتيبها حسب النقاط التي تحصلت عليها ومن ثم تحديد الفرق الأربعة التي ستمثل أفريقياً والفريقين الهابطين وفريقي السنترليق..

* سيق أن أوردنا ترتيب جميع الفرق بعد دمج المجموعتين فجاء كالآتي:

* المريخ (32 نقطة).

* الهلال (31 نقطة).

* أهلي شندي (28 نقطة).

* الخرطوم الوطني (24 نقطة).

* الشرطة (20 نقطة).

* هلال الأبيض (19 نقطة).

* حي الوادي (19 نقطة).

* الموردة (19 نقطة).

* مريخ الفاشر (17 نقطة).

* الأمل (17 نقطة).

* حي العرب (16 نقطة).

* هلال كادوقلي (15 نقطة).

* ودهاشم (15 نقطة).

* أهلي الخرطوم (12 نقطة).

* الرابطة (9 نقاط).

* أهلي مروي (8 نقاط).

* من الترتيب أعلاه يتم اختيار فرق (المريخ.. الهلال.. أهلي شندي.. الخرطوم الوطني) للتمثيل الأفريقي..

* الفريقان الهابطان مباشرة هما اهلي مروي والرابطة كوستي.. وفريقا السنترليق هما أهلي الخرطوم وودهاشم سنار..

* هذا هو الحل والخيار الوحيد أمام الدكتور شداد الذي يؤكد إن هناك فرق هابطة هذا الموسم.. ولا نعتقد إن طريقة (أخنق فطس) ستنجح لأن التمرد سيتواصل من غالبية الأندية.

زمن إضافي

* الطريقة الوحيدة لنسف المنافسة أن تقوم الأندية بإقناع الدكتور مزمل أبوالقاسم ليكتب ويؤيد إكمال منافسة الدوري بمقترح الدورة الواحدة في مدينتين، وسنترليق الفرق الأربعة المتذيلة ويطالب بعدم انسحاب المريخ..

* إذا فعل مزمل ذلك من المؤكد إن شداد سيرفض المقترحات لإكمال الدوري بدورة واحدة.. وسيرفض مجلس المريخ المشاركة في الدوري نكاية في مزمل أبوالقاسم..!!

* التحالف بين الدكتور شداد ومتبقي مجلس المريخ يبنى أساساً على إتخاذ قرارات مخالفة ومناهضة لكل ما يطلبه ويرغب فيه الدكتور مزمل!!

* ودقي يا مزيكة..!!

Source: باج نيوز

About Post Author