مشاهد رياضية

عبد الله ابووائل

[اشفقت علي البروف ” كمال شداد” في بداية حلقة (عالم الرياضة) التلفزيوني نهار الجمعة الماضي سيما وان (الهالة الاعلامية) الكبيرة التي سبقت (الحلقة) واعتمدت عليها الاندية في حربها ضد اتحاد الكرة نجحت في تصوير”شداد” بالدكتاتور وخشيت علي (البروف) من (السقوط) جراء (الهجمة) المنظمة التي استهدفته وخططت لابعاده من المشهد الرياضي لاتحاد الكرة بالترويج لاخبار تتحدث عن (سحب الثقة) عنه!

[لم يلجأ “شداد” لغير القانون في تفنيد مزاعم من (تمرّدوا) علي شرعية الاتحاد منتهجين اسلوب (الغاب) في رفض الانصياع لتعليمات المؤسسة الرياضية التي تدير لعبة كرة القدم وتنظم منافساتها.

[لم ينكر “شداد” وجود مشاكل تعترض طريق اندية الممتاز ووعد بالمساهمة في ايجاد الحلول لها في حالة جلس الجميع لمناقشتها.

[وطرح من المبادرات ما هو كفيل بانهاء الموسم الرياضي في الموعد المحدد وبتكفل اتحاده لمنصرفات الاقامة في الفنادق حال توافقوا علي اقامة المنافسة بولاية الخرطوم.

[من وصفوه بالدكتاتور اكد قبوله باي وسيلة تقود لاستئناف النشاط وانهاء الموسم في الموعد المحدد لكنه في نفس الوقت لم يركع لتهديدات الاندية وتمردها علي القوانين وهو يكشف عن قوة موقف اتحاده اعتمادا علي النظام الاساسي والقوانين .

[فنّد “شداد” مزاعم الاندية بالقوانين وهو يؤكد امكانية حسم فوضي عدم المشاركة بسحب التراخيص ومخاطبة الاتحادين الافريقي والعربي بما يدور من (احداث).

[هدّد رئيس الاتحاد العام بعدم ترشيح اي فريق للمشاركة في المحفلين العربي والافريقي حال رفض المشاركة في المنافسات المحلية مؤكدا لجوء اتحاده لسحب تراخيص الاندية المتمردة وبلاشك فان (البروف) اعتمد علي (القوانين) التي لم يحرص قادة الاندية علي قراءتها ومذاكرتها قبل الاقدام علي تلك الافعال.

[اصاب رئيس الاتحاد العام اندية الذيليلة في مقتل وهو يؤكد حرصهم في المؤسسة الرياضية (الحاكمة) علي (هبوط) الفرق التي لن تشارك في المنافسة المحلية وعدم استثناء اي ناد من الهبوط بمزاعم تجميد النشاط!

[ كان علي اندية الممتاز مناقشة حديث (البروف) بقلوب مفتوحة ورغبة صادقة في التوصل لاتفاق ينهي الازمة ويكمل الموسم الرياضي حتي لا يؤثر علي مشاركات الاندية السودانية في البطولات الافريقية والعربية لكن الواضح ان تلك الاندية حرصت علي التصعيد بغض النظر علي النتائج المترتبة علي ذلك.

[مطلوب من حكماء الوسط الرياضي قيادة مبادرة لاقناع الاندية بالتراجع عن مواقفها غير القانونية لتجنيب البلاد مخاطر كثيرة تهدد الكرة السودانية.

[علي مجالس ادارات الاندية مناقشة الازمة بعقلانية واتخاذ القرارات التي تحفظ الحقوق وتجنب العقوبات.

[من يدعون للفتنة عليهم ان يتذكروا انهم في الشهر الفضيل.

[(البروف) بيتكلم بالقانون!

[لعن الله الفتنة.

مشهد اخير

[شخصيا لست مع موقف مجلس ادارة نادي المريخ الداعم لمواقف اندية الممتاز الداعية لتجميد النشاط الرياضي.

[المريخ من الاندية الرائدة ولا يمكن ان يسير خلف اندية الذيلية كقطيع الماشية دون التفكير في تبعات تلك المواقف.

[معلوماتي الشخصية تشير لتراجع الاحمر عن موقفه المرفوض من قبل جمهور المريخ ومن عدد كبير من اعضاء المجلس.

[اتمني ان يراجع هذا الموقف الذي لا يشبه المريخ.

[المريخ كبير ولا يمكن ان ينقاد لاندية تبحث عن طوق نجاة عبر وسائل غير مشروعة.

[ماذا يستفيد المريخ من تجميد النشاط؟!

المصدر: (البروف) بيتكلم بالقانون!! بموقع صحيفة كورة سودانية الإلكترونية.

Source: New feed

About Post Author