(مرسال الخير لأهل السودان) تدشن 10 منازل والمركز الصحي بالعيلفون

Sudan News

دشن المدير التنفيذي لوحدة العيلفون الادارية محمد احمد رزق المرحلة الأولى للمنازل المتضررة من الفيضانات بعد تأهيلها في ( قرية الحديبة جنوب العيلفون) بشرق النيل والمركز الصحي، ضمن مبادرة (مرسال الخير لأهل السودان) التي أطلقها المهندس فتحي جبر عفانة، الرئيس التنفيذي لشركة فاست لمقاولات البناء، سفير منظمة الأسرة العربية.

وتم خلال المبادرةة إعادة ترميم 10 منازل مواطنين، بالإضافة إلى إعادة تأهيل وتطوير البنية التحتية لمبنى المركز الصحي، لتلبية احتياجات أفراد المجتمع، وقد استغرق تنفيذ العمل  ثلاثة أشهر نسبة للإجراءات الاحترازية بسبب كوفيد 19، وخطط الإغلاق التي اتخذتها السلطات المختصة لتفادي انتشار جائحة كورونا.
وقال السفير فتحي جبر عفانة في تصريحات صحافية :” لقد شرفنا أن نكون قادرين على مساعدة أهلنا في السودان في إعادة بناء منازلهم، وأضاف “إن الفيضانات دمرت الكثير من المنازل ولكنها لم تدمر روح وتصميم الناس الذين يعيشون في هذه المنطقة،  وتابع ” للسودان وشعبه مكانة خاصة في قلبي، وقلوب أهلنا الفلسطينيين، وفي ظل الأوضاع الراهنة، من الواجب كل إنسان أنعم الله عليه بالخير أن يمدّ للسودانيين يد العون، ضمن قدرته،  وشار إلى أن المبادرة  تأتي امتدادا للمبادرات المجتمعية لـشركة “فاست ”  المستمرة في المجالات الإنسانية والتنموية، وتعزز الجهود الراهنة للحد من تداعيات كارثة الفيضانات عن كاهل أهل السودان،.

وأعرب السفير فتحي جبر عفانة عن أمله في أن “تكون هذه المنازل بركة على ساكنيها” وشكر من حضر الاحتفال من مسؤولين في المنطقة ومن السكان.
وأكد أن المسؤولية المجتمعية تتضاعف في أوقات الأزمات، ويتجلى التماسك والتلاحم المجتمعي في أبهى صوره، وتلك مستهدفات تنموية مستدامة لـ”فاست” وإن هناك توجهاً متنامياً ورغبة قوية في تقديم الدعم والمساعدة حيث تسعى شركة فاست جاهدة لتبني المزيد من المبادرات المجتمعية التشاركية،

وقال سفير الأسرة العربية إن تضافر كافة الجهود المبذولة سواء على صعيد الأفراد أو المؤسسات داخل المجتمعات العربية، تشكل اليوم ضرورة لتجاوز مثل هذه الأزمات، فالمسؤولية بلا شك مشتركة، ونحن نؤمن بأننا معاً قادرون على مواجهة هذا التحدي، وبخاصة أن مجتمعاتنا العربية ترتكز على قيم التلاحم والتضامن والتعاون المجتمعي في وجه تداعيات الأزمات والكوارث.
من جانبه جدد  المدير التنفيذي لوحدة العيلفون الادارية شكره للسفير فتحي جبر عفانة، على مبادراته الداعمة للسودان، واغاثة المنكوبين جراء الفيضانات التي اجتاحته، ما يعكس روح الإخاء والمحبة، مشيرا إلى أن مبادرة “مرسال الخير لأهل السودان ” بمثابة ترجمة للعمل الخيري والإنساني لرجال الأعمال العرب في دولة الإمارات ومسؤوليتهم الاجتماعية، وتشكل ترسيخا لثقافة البذل والعطاء والتضامن مع الأشقاء والأصدقاء أينما كانوا، وتعد نهجا متميزا وأسلوبا متفردا في تعزيز أوجه العمل الخيري والإنساني في العالم العربي.

وقال بدرالدين عثمان المشرف العام على المبادرة إن المستفيدين في ( قرية الحديبة جنوب العيلفون) عبروا عن شكرهم وتقديرهم لسفير الأسرة العربية ، على  مبادرته بتأهيل منازلهم التي تدمرت بأكملها بسبب الفيضانات، وإغاثتهم ومد يد العون لهم.