الفاضل : يكشف عن زيارات سرية قام بها لايجاد مخرج للبشير لكن الثورة أطاحت بهالفاضل : يكشف عن زيارات سرية قام بها لايجاد مخرج للبشير لكن الثورة أطاحت به

أعلن رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل المهدي ، عن رفضة لتسليم السلطة لقوي الحرية والتغير منفردة ، وأكد أن الجيش شريك في التغيير الذي تم بيد أنه عاد وقال : ” أن المجلس العسكري وقع في عدد من الأخطاء منها تجميد دستور 2005 ”

وقال الفاضل في مؤتمر صحفي عقده ظهر أمس الأحد بمقر حزبه بالخرطوم ، :” أن الجيش لم يسارع باعتقال رموز النظام السابق ورؤوس الفساد والتحفظ عليهم ” وذكر الفاضل أن هناك عدم شفافية حول مصير الرئيس المخلوع ، ومعاونية من الحزب الوطني ، وانتقد دعوة المجلس العسكري للأحزاب الموالية للوطني ، وطالب باسقاط العقوبات عن قيادات الحركات ، واطلاق سراح الآسرى .

وشن الفاضل هجوماً علي قوي الحرية والتغير قائلاً :” انها قدمت رؤية لفترة انتقالية دون تحديد دستور يحكم الفترة الانتقالية ”

ووصف وثيقة قوى الحرية والتغيير بالمعيبة ، ورأى أنها لم تستند على دستور ، وأضاف ” قوى الحرية أعطت نفسها صفة دستورية دون أن تكون منتخبة أو مفوضة من قبل الشعب ”

وأشار الي أن موقف القوات المسلحة الثوار وتسلمها للسلطة ، حقن الكثير من الدماء ، وهيأ البلاد لانتقال سلمي سلس للسلطة وزاد : ” الجيش شريك في التغيير ” .

وهاجم الفاضل قوى الحرية والتغيير ، واتهمهما بعدم الخبرة ، والمعرفة بقضايا الدولة ، وتابع ” تخالف قوى الحرية والتغيير أثبت ضعف وحدته وتماسكة بعد خروج خلافاته للعلن في الأسافير والفضائيات .

وبحسب صحيفة التيار أنه  كشف عن زيارات سرية قام بها لضمان ايجاد مخرج للبشير لكن الثورة أطاحت به قبل أن تصل دول الوساطة وأن دولاً رفضت أن ترفع عنه تهم المحكمة الجنائية .

الخرطوم ( كوش نيوز )

Source: كوش نيوز

About Post Author