القيادي لتجمع المهنيين في تصريح مفاجىء “إذا لم تتم الموافقة على الفترة الانتقالية لاربع سنوات سنطرح انتخابات خلال ٤ أشهر”القيادي لتجمع المهنيين في تصريح مفاجىء “إذا لم تتم الموافقة على الفترة الانتقالية لاربع سنوات سنطرح انتخابات خلال ٤ أشهر”

قال القيادي وأحد المؤسسين لتجمع المهنيين السودانيين، د. محمد يوسف مصطفى، ” إذا لم يوافق المجلس العسكري الانتقالي على مدة الأربع سنوات للفترة الانتقالية، يمكن أن نطرح لهم فكرة الانتخابات المبكرة خلال أربعة أشهر فقط، وليس ستة كما يقولون، لكن بإشراف دولي، منذ التعداد وتسجيل الناخبين ولجان الانتخاب، لضمان عدم أي تجاوزات، ومع الجو العام المشحون ضد حزب الرئيس السابق فلن يكون لهم أي دور في الحياة السياسية القادمة، بحسب ما نقل” محرر كوش نيوز”.

جاء ذلك خلال حوار أجرته معه “عربي بوست” في معرض إجابته على سؤال كيف سيكون ردكم إن حاول المجلس تنفيذ تهديده بالدعوة لانتخابات مبكرة خلال 6 أشهر فقط؟.

وأضاف “يوسف” يبدو لي وكأن المجلس العسكري اكتسب جرأة لا أدري مصدرها في تحدي الإرادة الشعبية والسياسية، الساعية للتغيير منذ انطلاقة الثورة في 19 ديسمبر الماضي.

واللافت أن المجلس العسكري وحتى الأسبوع الماضي كان يتحدث باحترام عن قوى الحرية والتغيير وطبيعة المطالب الشعبية التي تقدمت بها، لكن الردَّ الأخير تضمن درجة واضحة جداً من الاستخفاف والاستهانة بالقوى الموجودة على الساحة، وطرحها الواضح في التغيير الشامل للنظام الدكتاتوري السابق، الذي استمرَّ لمدة 30 عاماً، لم نحصد منها سوى المآسي والانهيارات على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، وحتى الجغرافية.

وفي رده على السيناريوهات التي تتوقعها في الفترة المقبلة، من جانب المجلس وهل يمكن أن يُفضَّ الاعتصام بالقوة المفرطة؟

أجاب : لا أعتقد ذلك، ففرص المجلس ضعيفة جداً ليجد السند حتى يستخدم القوة، كما حدث في مصر، حيث عمل الرئيس السيسي على استقطاب وتحريض الرأي العام ضد الإخوان المسلمين، ليتمكن من تمرير لعبته، فالدولة العميقة هناك قوية جداً، لكن في السودان الوضع مختلف.
الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author