طي صفحة الخلاف بالقضارف وتسامح وتصافح وعناق بين الجانبينطي صفحة الخلاف بالقضارف وتسامح وتصافح وعناق بين الجانبين

وقع طرفا النزاع من مكونات المجتمع بولاية القضارف مساء الأحد امام والى القضارف المكلف اللواء الركن محى الدين احمد الهادى وبحضور ورعاية وضمانة الدكتور موسي محمد احمد واللواء الركن عبدالخير عبدالله ناصر على وثيقة التصالح والتسامح ونبذ كافة انواع الفرقة والشتات وامن الاجتماع المشترك الذى بين طرفي النزاع على اهمية التعايش السلمى بين الجانبين والعمل سويا لتعزيز السلم الاجتماعى والتعايش السلمى، بحسب مانقل محرر كوش نيوز.

كما اكد الاجتماع على ان الاحداث الاخيرة عمل فردى وليس لها اى دوافع عرقية او اثنية او دينية وثمن الاجتماع الدور الكبير للاجهزة الامنية ودورها في تحقيق الامن والاستقرار كما امن على ايقاف كافة العدائيات بين الطرفين وفك الاشتباكات.

و التعاون مع اللجنة التى كونها الوالى لحصر الخسائر الناجمة عن الاحداث لجبر الضرر الناجم عن الاحداث كما اكد الاتفاق لاستدامة السلام والاستقرار والتعايش السلمى بين الجانبين ووجه الاجتماع الادارة الاهلية من الجانبين بضرورة تسليم كل متهم للعدالة وتحمل المسئولية الكاملة وعدم استخدام واستعمال القوة المفرطة والتعاون مع كافة الاجهزة بالولاية للحفاظ على الوثيقة الموقعة من اجل حفظ الارواح والنسيج الاجتماعى المترابط.

وكانت قد وقعت اشتباكات دامية، يوم السبت، بين قبيلتي “البني عامر” و”النوبة” بمدينة القضارف شرق السودان، أدت إلى مقتل امرأة من قبيلة النوبة، وحرق عدد من المنازل وسقوط مصابين من الجانبين.
الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز